سقطت الدولة الآشورية في أيديهم، الدولة الآشورية هي مجموعة من الأكراد الذين يعيشون في مدينة في بلاد ما بين النهرين تسمى آشور، ويتحدث سكان هذا البلد اللغة السومرية والأكادية، واشتهر عام 1392 قبل الميلاد بأن تجارة الرقيق كان مشهوراً، وصنع التماثيل والثيران الجناح المجنح، وكان يحكمه ملوك عظماء، وعانى سكانه من حياة صعبة في وقت معين، وفي هذا المقال سنتعرف على سقوط الدولة الآشورية في بلادها. اليدين.

من الذي سقطت منه الدولة الآشورية؟

كان الآشوريون يعيشون بالقرب من نهر دجلة في العراق عندما هاجروا من بابل الأكاديين واختلطوا بالعديد من الشعوب واستعبدوا الآراميين وحاولوا دائمًا السيطرة على الشعب وإخضاعهم واستطاعوا الحكم عندما سقطت بابل. وانخفضت السيطرة السومرية الذين عاشوا في سوريا.

سقطت الدولة الآشورية في أيدي من

الجواب:

البابليون والميديون