ما هو الرهاب الاجتماعي وما أعراضه؟ يجعلهم معزولين ومعزولين عن العالم الذين يعيشون في عالم خاص بهم، مما يؤدي إلى عدم قدرتهم على الاختلاط بالناس، والانسحاب منهم وعدم التحدث معهم، في حالة اكتئاب دائم، وفي مقالنا التالي سنقدم لكم بمعلومات كافية عن السؤال المطروح “ما هو الرهاب الاجتماعي وما هي أعراضه”.

ما هو الرهاب الاجتماعي وما أعراضه؟

الرهاب الاجتماعي، أو ما يسمى بالاضطراب الاجتماعي، موجود في كثير من الناس، وخاصة المراهقين، والسبب في ذلك هو قلة الاهتمام والتشجيع من الآباء لأبنائهم في تعليمهم كيفية الاختلاط مع المجتمع يتعايش المجتمع وكيفية التعايش معه. تكوين العلاقات.

الجواب هو/

التعريف: ضغوط عاطفية مفرطة أو خوف أو خوف من المواقف الاجتماعية ؛ هذا بسبب الخوف من الحكم والسيطرة من قبل الآخرين مما يؤثر سلبًا على التفاعلات الاجتماعية. يشار إلى هذا الرهاب أحيانًا باسم اضطراب القلق الاجتماعي، وهو خوف غير عقلاني من مواقف أو أشياء أو بيئات معينة.

تنقسم الأعراض إلى أكثر من نوع

  1. تشمل الأعراض العاطفية (الخوف من المواقف التي قد يتم فيها الحكم على الشخص، الخوف من الإحراج أو الإذلال. التعرق أو الرعشة).
  2. تشمل الأعراض الجسدية (احمرار الوجه، النبض السريع، الهزات، التعرق، اضطراب المعدة أو الغثيان، ضيق التنفس، الدوخة والدوخة، توتر العضلات).
  3. تشمل الأعراض المعرفية (التحيزات السلبية، الأفكار السلبية، المعتقدات السلبية).
  4. تشمل الأعراض السلوكية (التجنب، السلوك الآمن، الهروب).