السياحة في كمبوديا – أجمل المناظر والبحيرات العذبة في آسيا

السياحة في كمبوديا والمعالم السياحية الرئيسية التي سنتعرف عليها في هذا الموضوع، وتتمتع كمبوديا بالطبيعة الساحرة والمساحات الخضراء الشاسعة التي جعلت منها بلدًا من مناطق الجذب السياحي التي يزورها السياح من جميع أنحاء العالم.

السياحة في كمبوديا

الطبيعة في كمبوديا

تبرز كمبوديا كدولة تجمع السحر في كل زاوية، وبجوار نهر ميكونغ وبحيرة تونلي ساب، وهي واحدة من أكبر بحيرات المياه العذبة في آسيا، تتمتع بأجمل المناظر الطبيعية وتحتوي على العديد من المعالم التاريخية الساحرة، بالإضافة إلى مجموعة من الشواطئ الرملية البيضاء ومع ذلك، مع المياه الصافية والشمس الدافئة، فإن كمبوديا ليست دولة سهلة لقضاء وقت ممتع دون أي متاعب ومشاكل، إلا إذا كنت تعرف ذلك جيدًا وتتعرف على الطبيعة الخاصة للبلد. على الرغم من ماضيها المضطرب، فإن كمبوديا لديها الكثير لتقدمه لزوارها وتعتبر واحدة من أفضل وجهات السفر.

معالم كمبوديا

تعد هذه المنطقة موطنًا لعدد من الشهادات التاريخية مثل المباني الاستعمارية القديمة والمعابد التاريخية، وتعد هذه المنطقة فرصة ممتازة للاسترخاء والاستمتاع بالهدوء بعيدًا عن ضوضاء العاصمة، حيث أنها موطن للعديد من أكثر الأماكن سحراً. والمشاهد الريفية الهادئة، ونجد هذا واضحًا من خلال حقول الأرز والقرى الصغيرة التي تحيط بالمدينة.

تجمع هذه المدينة بسبب استعمارها بين الطابع الخمير التقليدي والطابع الفرنسي. إنها عاصمة كمبوديا والمدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان. تمتلئ شوارعها بالحياة، مما يجعلها واحدة من أكثر المدن حيوية في جنوب شرق آسيا. والقصر الملكي الذي يقدم أفضل نماذج الفن التقليدي.

  • بحيرة تونلي ساب

هذه البحيرة هي مصدر مهم للغذاء وأداة مهمة للري. واحدة من بحيرات المياه العذبة في آسيا، فهي موطن لـ 170 قرية عائمة تعتمد على صيد الأسماك لكسب لقمة العيش، وتضم عددًا من المباني التي تم بناؤها مباشرة على الماء جنبًا إلى جنب مع المعابد والكنائس والمدارس والمحلات التجارية، الأمر يتعلق بالبساطة الحياة الريفية حيث تستخدم وسائل النقل التقليدية مثل القوارب.

مناطق الجذب السياحي في كمبوديا

هذه المدينة هي موطن للعديد من شهادات العالم القديم حيث يمكننا أن نجد العديد من قصص الماضي في البقايا التاريخية الرائعة التي تحيط بها مثل المعابد القديمة والكنيسة المهجورة وكذلك الإجازة الصيفية الفرنسية القديمة من محطة قطار بوكر .

ما يجب معرفته قبل الذهاب إلى كمبوديا

1- يجب أن تمنح نفسك الفرصة لاستكشاف تفاصيل هذا البلد أولاً وعدم وضع توقعات بناءً على المعرفة السابقة بدول أخرى في جنوب شرق آسيا.

2- يجب الحذر من الاحتيال لأنه، كما هو الحال في العديد من البلدان حول العالم، يتم عرض السلع والخدمات على السائحين بأسعار أعلى بشكل مبالغ فيه من قيمتها الحقيقية.

3- يعتبر الخبز والمعجنات الطازجة من أهم الأطعمة الأساسية في كمبوديا ولها طعم رائع ولذيذ، لذا تأكد من تجربتها مرة واحدة.

4- يجب أن تتعرف على ماضي كمبوديا العنيف وسر الإحجام الشديد للمواطنين الكمبوديين عن الحديث عن فترة تاريخية في تاريخهم عانوا فيها أكثر من غيرها، والتي يمكنك العثور عليها في النصب التذكارية المخصصة ل. تذكر ضحايا ساحات القتل ومعسكرات التعذيب.

5- يجب على النساء حمل الأوشحة معهن عند السفر إلى كمبوديا لحماية أكتافهن من أشعة الشمس وابتعاداً عن الحياء.

6- تتميز كمبوديا بالرطوبة والطقس الحار، لذا يجب الحرص على شرب الكثير، وفي موسم الأمطار يكون الطقس ليس سيئًا، لكن موسم الرياح الموسمية هو أهم شيء.

7- يقدم الطعام في كمبوديا مجموعة متنوعة بين الأطعمة الغربية والعالمية وكذلك الأطعمة المحلية التي تستخدم بهارات مختلفة.