نبات الريحان  – نبات الجنة

نبات الريحان من النباتات السنوية التي تنتمي إلى عائلة القرنفل. إنها شجرة صغيرة دائمة الخضرة. يتكون من مواد لزجة وراتنجية. إنه منتشر في الهند، حيث أتى في الأصل. – يستخدم لنباتات الزينة، وغني بالعديد من الفيتامينات المعززة للصحة التي تدخل في علاج العديد من الأمراض، وخاصة لتخفيف اللثة وآلام الأسنان.

حول نبات الريحان

هي شجرة صغيرة دائمة الخضرة طولها 100-150 سم وتحتوي على أوراق كثيفة وأزهار بيضاء أو أرجوانية، عملية نموها، وهناك أنواع عديدة منها مثل الريحان الذي يتم استخراجه من الزيت العطري المستخدم فيه يستخدم في صناعة مختلف أنواع العطور ومعاجين الأسنان وريحان الكافور الذي يستخدم في صناعة الأدوية.

القيمة الغذائية للريحان

يحتوي الريحان على العديد من الفيتامينات المعززة للصحة وكذلك الفلافونويد ومضادات الأكسدة التي تقوي جهاز المناعة، وتحتوي بذور النبات على مواد مفيدة في علاج الأمراض الجلدية وغنية بالعديد من الألياف والبروتينات والعناصر الهامة مثل الكالسيوم والحديد. والمغنيسيوم التي تساعد على الهضم.

أنواع النباتات المختلفة

هناك العديد من أنواع نباتات الريحان المختلفة الشائعة في العديد من البلدان، بما في ذلك:

  • ريحان الأشعر
  • نبكي ريحان
  • ريحان ايرفين
  • ريحان أبيض
  • ريحان الماسي
  • كودي باسل
  • ريحان منمق كبير

الفوائد الطبية للريحان

  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي
  • طارد للبلغم
  • يتم استخدامه لعلاج الجروح والحروق
  • يعالج نزلات البرد والانفلونزا
  • يتم استخدامه لعلاج لدغات الحشرات السامة
  • يخفف من القيء والغثيان
  • يتم استخدامه لعلاج الإجهاد والأرق الشديد
  • يساعد على حرق دهون الجسم
  • يعالج أمراض القلب وتصلب الشرايين
  • يتم استخدامه لعلاج آلام اللثة والأسنان
  • يتم استخدامه لعلاج أمراض الكلى وإزالة الحصوات
  • يعالج الصداع والصداع
  • مقوي لبصيلات الشعر
  • يعالج حب الشباب

الريحان كمستحضر تجميلي

تستخدم أوراق الريحان والزيوت العطرية المصنوعة منها لعلاج مشاكل الشعر حيث تمنع تساقط الشعر وتدعم النمو الطبيعي لبصيلات الشعر وتعطي الشعر لمعاناً وليونة لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة التي تحفز تدفق الدم إلى فروة الرأس. كما يستخدم لعلاج مشاكل الجلد لاحتوائه على مضادات الأكسدة والأكسدة التي تحسن صحة الجلد، ويزيل حب الشباب، ويمنع ظهور التجاعيد في سن مبكرة.

الآثار الجانبية للنباتات

يعتبر الريحان آمنًا للاستخدام عند تناوله عن طريق الفم بكميات محدودة، ولكن عند تناوله بكميات زائدة يكون له آثار جانبية بما في ذلك:

  • الاستهلاك المفرط يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم
  • يمكن أن يحدث سرطان الكبد عند تناول كميات كبيرة
  • يزيد من خطر النزيف
  • لا ينصح بتناوله في الأشهر القليلة الأولى من الحمل من أجل الحفاظ على صحة الجنين

تشتهر دولة الهند بزراعة نبات الريحان وهو رمز مهم للهندوس حيث يسمونه بعشب الحظ السعيد والجدير بالذكر أن نبات الريحان يشبه إلى حد كبير النعناع ويتعدد أنواعه و أشكال مختلفة عن غيرها. التفريق بين النباتات.