دواء الديكلوفيناك   دواعي الاستعمال و الآثار الجانبية

  ديكلوفيناك دواء مضاد للالتهابات، مادة مشتقة من حمض فينيل أسيتيك في مجموعة أحماض أريل الكربوكسيلية التي تم تقديمها لأول مرة في المملكة المتحدة في عام 1979.

أشكال الجرعات:

1- أقراص

2- الحقن العضلي

3- مرهم للبشرة

4- التحاميل الشرجية

خصائص ديكلوفيناك:

1- تثبيط الصفائح الدموية لفترة من الزمن.

2- خفض درجة حرارة الجسم.

3- مضاد للالتهابات.

4- امسكن

موانع الاستعمال:

1- يجب عدم استخدام ديكلوفيناك من قبل النساء الحوامل فوق سن خمسة أشهر.

2- يمنع استعمال ديكلوفيناك في حال وجود حساسية تجاه أي من مكونات المادة

3- لا يجب استخدام ديكلوفيناك لقرحة المعدة أو المعدة.

4- يمنع استعمال ديكلوفيناك في حالات القصور الكبدي الشديد.

5- يمنع استعمال ديكلوفيناك في حالات الفشل الكلوي الحاد

6- يمنع استخدام ديكلوفيناك في حالات احتشاء عضلة القلب الحاد غير المنضبط.

7- يجب عدم استخدام ديكلوفيناك للأطفال أقل من 16 كجم.

استعمال ديكلوفيناك في الطب البيطري:

تم استخدام ديكلوفيناك لعلاج حيوانات المزرعة في جنوب آسيا عام 1990، وكان استخدام هذه المادة يهدد بانقراض العديد من أنواع النسور، مما أدى إلى انتشار داء الكلب والكلاب الضالة.

التعليمات التي يجب مراعاتها عند الاستعمال:

1- عدد العلب

ثلاث مرات يوميا كافية جدا ويفضل تناول الجرعة مع الوجبة.

2- حجم الجرعة

75 مجم إلى 150 مجم هي الجرعة المثالية للبالغين، ويمكن تناول الجرعة مرة واحدة أو على فترات على مدار اليوم ؛ للأطفال، 1 مجم إلى 3 مجم هي الجرعة المثالية ويتم تقسيم الجرعة.

3- بداية فعالية الجرعة

عند تناول جرعة، تبدأ الجرعة بالعمل بعد ما بين ساعة وأربع ساعات، وفي حالة الحقن، تبدأ الجرعة بالعمل بعد ما بين 30 دقيقة و 60 دقيقة.