بحث عن الرخويات (الحيوانات اللافقارية )  اول ثانوي

     دعونا نعرف معًا ما هي الرخويات، والجزء الذي تنتمي إليه، وما هي الأنواع التي لديها، وماذا تتغذى، وأين تعيش، وكيف تتكاثر، وما الذي تختلف عنه وما هي أوجه القصور فيها هناك، وهناك طعام جيد، دعونا نتعرف على خلق الله الجميل ونستكشف ونتعرف على هذه المملكة.

ما هي الرخويات التي ينتمون إليها وأين توجد؟

إنه كائن حي يتكون من مجموعة من العضلات الجوفاء (ومن ثم نعومتها) والتي، حسب النوع، تتنفس الهواء الطبيعي أو من خلال الخياشيم تحت الماء. يتألف من 110.000 نوع، 45.000 منها فقط على قيد الحياة، ويكتشف العلماء 1000 نوع سنويًا، بعضها كبير يقاس بالأمتار والبعض الآخر مجهري (يُرى بالمجهر) ويوجد في الأعشاب والأحجار والنباتات، بما في ذلك الأحفوريات، وبعضها يوجد في المياه المالحة والبعض في العذب، وبعضها في الشواطئ والصخور والصحاري والغابات والمزارع، وبعضها ينتشر في قاع البحر وعلى سطحه وفي الهواء مثل أخطبوط يأتي عدة أمتار خارج الماء.

ما هي أنواعها ومزاياها وعيوبها وأهميتها؟

هناك سبعة أنواع (المحار – القواقع أو بطنيات الأقدام (وهي معظم الأنواع) – رأسيات الأرجل – مجدافيات الأرجل – وقاعدة المكواة) من حيث الفوائد، بعضها يؤكل وهي المصدر الرئيسي لمن يعيش حول البحار، مثل مثل الأخطبوط والحبار والمحار والبطلينوس والقواقع والحبار الاقتصادي، مثل محار المياه العذبة الذي ينتج اللؤلؤ، وكذلك محار مياه البحر الذي تستخدم أصدافه لصنع الأزرار ومواد الزينة والزخارف المختلفة والمجوهرات والهدايا التذكارية والديدان الطفيلية .

كيف تعيش وماذا توصف وكيف تتكاثر؟

لكل نوع هناك طريقة للتغذية، هناك فئة تأكل المواد الجيدة وفئة أخرى تأكل العصي فقط، وهناك أنواع مفترسة تأكل آكلات اللحوم وهناك أنواع تتغذى على الطحالب والأنواع التي تحافظ على الطعام الذي تصطاده على فترات، وهناك من لديهم أرجل لمطاردة الفريسة، وهناك فئة تبتلع الكائنات الحية الدقيقة.

طريقة تكاثر الرخويات:

الرخويات لها أقدام وتتكون من عضلات تتحرك معها ولها خياشيم تتنفسها من تحت الماء، ولها جلد يحيط بجميع أجزاء الجسم ويتكون من ثلاث طبقات بعضها له فم قوي و هم سريعون لديهم أسنان متحركة للقنص، وبعضهم لديه مقص على أفواههم لاصطياد العوالق الصغيرة، وبعضهم له أرجل ويتغير لونها.

وبعضهم له مخالب تساعده على الحركة، ومنهم من لديه أسنان أمامية تعمل ككاشط لكشط الطعام، وبعضهم له عيون، وبعضهم ليس له عيون، وبعضهم ليس له رأس. أو الأسنان، ولكن أنبوب طويل يحصلون من خلاله على الهواء والطعام، حيث يذهبون تحت الأوساخ، ويتركون الأنبوب لتلقي الطعام الذي ينتجه النبات.

وهناك مثل الأخطبوطات، لديهم رأس وعدة أرجل، وكذلك الأخطبوطات، وتحت الرأس يوجد فك لقتل الحيوان المطارد، وهناك من لديهم أصداف مثل الفيل، ولها أرجل مثل القارب، وهي هناك نوع له درع واقي صلب، مكون من ثمانية أجزاء متصلة بالجلد، تلتصق بالصخور وتتغذى على النباتات أعلاه. هذه الصخور مصنوعة من أسنان نصف مكشطة وأيضًا بقشرة واحدة. وهي تختلف عن باقي الرخويات في أنها تحتوي على أزواج كثيرة من الخياشيم، يوجد فيها ذكور وإناث، وهناك تلك التي تشمل كلا العضوين معًا، ويحدث التكاثر خارجيًا أو داخليًا أو عن طريق النمو المباشر دون التكاثر الجنسي.

أخيرًا، نرى كيف خلق الله سبحانه وتعالى هذه المخلوقات الجميلة والرائعة وينفع بها جميع الناس، سواء على المستوى الشخصي، كالأكل، أو على المستوى الاقتصادي، معاناة الضرر الذي يمكن أن يكون قاتلاً. ضروري لدراسة وتأمل خلق السماء والأرض.