تعرف علي افضل ادوات نظافة الوجه للاطفال، أشهر أدوات نظافة الوجه للأطفال لا شك أن الأطفال لديهم مناعة أقل من البالغين، ولهذا كان من الضروري توفير أدوات نظافة الوجه للأطفال، وليس هذا فقط، ولكن أيضًا التخصيص من أدوات النظافة للجميع ؛ الأيدي والأسنان والشعر والأظافر والجسم ككل كجزء من الحفاظ على صحة الطفل وبدون أن تعاني الأم من نزلات البرد أو الجراثيم التي ترفع درجة حرارة الطفل وما إلى ذلك، وهنا في هذا المقال سنتحدث حول أدوات نظافة الوجه، تحقق من الأطفال وبعض أدوات النظافة الأخرى.

أجهزة تنظيف الوجه للأطفال

يشمل وجه الطفل جميع أسنانه وأذنيه وشعره، لذلك يجب على الأم الانتباه بعناية لنظافة كل جزء من وجه الطفل على النحو التالي:

أولا: معدات تنظيف أسنان الأطفال

تعتبر الأسنان من أهم المناطق على وجه الطفل وقد لا يتحمل الطفل الصغير أو الرضيع آلامهم. لتجنب هذا الألم والمخاطر المصاحبة له، يجب استخدام فرشاة أسنان مخصصة للأطفال بانتظام، بالإضافة إلى متابعة رعاية الطفل من قبل طبيب مختص، حتى تتمكن الأم من ضمان سلامة أسنان طفلها، خاصةً أن يميل الشباب لفعل ذلك إلى تناول الحلويات السكرية التي من شأنها أن تشجع نمو البكتيريا في الفم وتتغذى على طبقة المينا التي تغلف أسنان الطفل ويحدث تسوس الأسنان بعد إزالتها.

يجب أن تأتي الأم لطفلها بفرشاة أسنان صغيرة ناعمة وتعليم الطفل تنظيف أسنانه وتنظيف الصف العلوي من الأعلى إلى الأسفل والصف السفلي من الأسفل إلى الأعلى مع الحرص على عدم ابتلاع معجون الأسنان.

ثانياً: أجهزة تنظيف الأذن للأطفال

أجهزة تنظيف الأذن للأطفال

الآذان جزء آخر من الوجه، ولهذا نتحدث عن هذا في سياق تنظيف وجه الطفل، حيث يمكنك الحصول على مسحات قطنية لتنظيف الأذن من أقرب صيدلية والتأكد من استخدامها جيدًا للتنظيف الشمع الذي تكون في الأذن بحذر شديد وببطء لحماية طبلة الأذن من الدخول القسري.

تعتبر العناية بشعر الطفل أيضًا من أهم جوانب الاستمالة ويمكن أن تندرج ضمن فئة أدوات نظافة الوجه للأطفال أثناء الاستحمام.

لذلك تحدثنا عن أدوات نظافة الوجه للأطفال، ولكن هناك بعض الأدوات الأخرى التي يمكن للأم استخدامها لتطهير جسم الطفل وأطرافه بالكامل، مثل ما يلي:

أدوات نظافة اليدين للأطفال

يدي الطفل من الأطراف المهمة جدًا ولا يمكن إهمال نظافتها ؛ فالطفل يلمس كل شيء من حوله ليدرك العالم من حوله ثم يبدأ في استخدام حاسة التذوق لديهم لما يلمسونه، لإكمال وعيه، وهذا يؤدي إلى انتقال العديد من الأمراض للطفل وخاصة البكتيريا والجراثيم المنتشرة على أسطح الأدوات التي يلمسها الطفل دون إشراف خاصة مع ضعف مناعته في سن مبكرة.

لهذا السبب ينصح الأطباء بغسل يدي الطفل جيداً عند لمس شيء ما، وينصح الدكتور هاني الناظر الأمهات بعدم اللجوء إلى ديتول والمناشف المعقمة لتنظيف أيدي الطفل، حيث أن للبكتيريا قدرات عديدة على التحور بمرور الوقت، لذا فهي مقاومة هذه الأنواع من المطهرات التي تسبب صعوبات في التخلص منها. ثم يجب استخدام صابون الجلسرين على بشرة الطفل، ويجب غسل اليدين بانتظام بالماء الجاري فقط.

كليبرز أظافر للأطفال

طبعا بالحديث عن نظافة يدي الطفل، فلا ينبغي فصل نظافة الأظافر عنه، حيث تلجأ البكتيريا إليها للاختباء، ثم تنمو، ولهذا تحتاج الأم إلى العناية بأظافر طفلها. تعقبها وقطعها كل فترة لمنع تراكم البكتيريا تحتها، وفي هذه الحالة يمكن للأم الحصول على مقص أظافر من الصيدلية وطلبه للأطفال.

أجهزة تنظيف الجسم للأطفال

تتوفر أدوات تنظيف جسم الطفل في أقرب صيدلية حيث تجد الأم لوفة للطفل ذات ملمس ناعم على بشرته الحساسة ولن تسبب حساسية للجلد عند استخدامها، ولا ينبغي للأم أن تأتي بلوفة لفردين أو اثنين من نفس العمر حتى الأطفال المختلفين، من المهم جدًا تخصيص أدوات النظافة لكل فرد من أفراد الأسرة من أجل منع حدوث عدوى مرضية أو انتقالها من شخص إلى آخر داخل نفس الأسرة.