ما هي طرق التخلص من دهون البطن والخصر؟ حيث يمكن لبعض الأطعمة والمشروبات أن تلعب دورًا في حرق دهون الجسم إذا تم تضمينها في نظام غذائي متوازن مع ممارسة الرياضة، وهذه المقالة سوف توضح ذلك، والعديد من التفاصيل حول طرق التخلص من دهون البطن والخصر مدرجة أيضًا نتحدث حول دهون البطن والخصر ومخاطرها.

هل هناك طريقة لحرق دهون البطن والخصر؟

يتم تخزين الدهون في خلايا خاصة تسمى الخلايا الشحمية، والتي تتوزع في جميع أنحاء الجسم، لذلك لا يمكن التخلص منها إلا في منطقة معينة من الجسم، ولكن يجب تحفيز هذه الخلايا لإفراز الدهون المخزنة وحرقها. لذلك يجب أن يكون أول شيء يجب فعله هو إنقاص الوزن وتقليل كتلة الدهون وتحسين التمثيل الغذائي عن طريق بناء العضلات من خلال التمرين.

وتجدر الإشارة إلى أن دهون البطن تستجيب للتمارين الرياضية والنظام الغذائي بشكل أسرع من منطقة الورك والفخذ، ولكن هناك بعض الأجسام التي تخزن الدهون بشكل طبيعي في منطقة البطن، ويمكن القضاء على هذه المشكلة بالعديد من التمارين وباتباع بعض الأنظمة الغذائية البسيطة.

طرق التخلص من دهون البطن والخصر

ومن أبرز الطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من دهون البطن والخصر ما يلي:

حمية صحية

يعد تناول نظام غذائي صحي عاملاً مهمًا في حرق الدهون في مناطق مختلفة من الجسم، وإليك بعض النصائح حول هذا:

  • تجنب تناول السكريات المضافة: يرتبط استهلاك كميات كبيرة من السكريات بتراكم الدهون في الجسم، وخاصة في منطقة المعدة، حيث تحتوي على بعض المواد المحلية مثل ؛ يحتوي سكر المائدة وشراب الذرة عالي الفركتوز والعسل على أحد السكريات البسيطة التي تسمى الفركتوز، وقد أشارت العديد من الدراسات، مثل تلك التي نُشرت في The Journal of Clinical Investigation في عام 009، إلى أن شرب المشروبات التي تحتوي على السكريات مثل الفركتوز زاد بشكل كبير من الحجم. من الدهون الحشوية، وهذه السكريات في مجملها تعتبر أطعمة غنية بالسعرات الحرارية، أو منخفضة القيمة الغذائية، أو مغذيات مفيدة، لذا فإن تقليل تناولك يمكن أن يساعد الجسم على التخلص من الدهون الزائدة.
  • تناول الدهون الصحية: تساعد إضافة كمية معتدلة من الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية إلى النظام الغذائي على فقدان الدهون الزائدة، على سبيل المثال: الأفوكادو والزيت والمكسرات والأسماك الزيتية، ولكن يجب توخي الحذر والاعتدال لأنها أطعمة عالية السعرات الحرارية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية: تساعدك الألياف الغذائية على الشعور بالشبع لفترة أطول من الوقت، وتقليل كمية الطعام والوجبات الخفيفة التي تتناولها بين الوجبات الرئيسية.
  • زيادة تناول البروتين: يعمل البروتين على بناء الهيكل العظمي للجسم وهو مهم لنمو العضلات وإصلاحها، بالإضافة إلى مساعدتك على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة أطول من الوقت، وقد أشارت دراسة نشرت في مجلة التغذية عام 00 إلى أن تناول البروتين بدلا من الكربوهيدرات قد يترافق مع انخفاض في السمنة في منطقة البطن.
قد يعجبك:  الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي

أنظر أيضا:

ممارسه الرياضه

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية في تقليل محيط الخصر لديك حتى لو لم تكن مرتبطة بفقدان الوزن، حيث تساعدك على فقدان الدهون الحشوية وبناء العضلات. تتضمن بعض الأمثلة على هذه التمارين ما يلي:

  • التمارين الهوائية: مثل ؛ تساعد هذه التمارين من الجري وركوب الدراجات والتجديف والسباحة على تقليل حجم الخصر، ووجدت دراسة صغيرة نُشرت في المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء وعلم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي أن هذه الأنواع من التمارين مرتبطة بتقليل كمية أكبر من دهون البطن على مدى فترة من زمن. مجموعة من النساء يعانين من السمنة أثناء انقطاع الطمث.
  • تمارين القوة: في حين أن هذه الأنواع من التمارين مثل ؛ لا يرتبط رفع الأثقال بفقدان الوزن أو تناول الدهون، ولكنه يساعد في بناء العضلات، مما يؤدي بدوره إلى زيادة معدل التمثيل الغذائي، لذلك يحرق الأشخاص الذين لديهم كتلة عضلية أكبر سعرات حرارية أكثر حتى لو لم يمارسوا الرياضة.
  • التدريب المتقطع عالي الكثافة: حيث أن هذه الأنواع من التمارين مرتبطة بتمرين الجسم كله في فترة زمنية قصيرة تتراوح من إلى 0 دقيقة، فإن التمرين هو فترة يتم فيها ممارسة التمارين عالية الكثافة، تليها فترة راحة لاستعادة نشاط العضلات، وأشار تحليل شامل نشرته مجلة الطب الرياضي عام 08 إلى أن هذه الأنواع من التمارين لها تأثير جيد مقارنة بوقتك في تقليل دهون الجسم، ومنها الدهون الحشوية في منطقة البطن، وترتبط بحرق كبير. كمية خلال فترة التمرين مما يساهم في بقاء الجسم لمعدل الأيض المرتفع.

تغيير نمط الحياة

بعض الأشياء التي يمكن أن تسرع من عملية إنقاص الوزن هي تغييرات يمكن إضافتها إلى نمط الحياة المعمول به، وإليك بعض النصائح لإجراء تغيير صحي في نمط الحياة:

  • شرب الماء: إن تزويد الجسم بكميات كافية من السوائل مهم لصحتك، والماء هو الخيار الأفضل من هذه السوائل، ومع ذلك يميل بعض الناس إلى شرب المشروبات السكرية مثل ؛ العصائر والشاي والمشروبات الرياضية عند الشعور بالعطش، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن ومحيط الخصر ؛ تحتوي هذه الأنواع من المشروبات على السكريات والسعرات الحرارية.
  • تقليل التوتر: بما أن هرمونات التوتر يمكن أن تسبب احتباس الدهون في البطن والخصر، فإن تقليل مستوى التوتر والحفاظ على استرخاء الجسم يمكن أن يساعد الجسم على تقليل محيط الخصر.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم: أشار تحليل شامل نُشر في مجلة Sleep في عام 0 إلى وجود علاقة سلبية كبيرة بين مدة النوم ومحيط الخصر، مع ساعات نوم أقل مرتبطة بمحيط أكبر للخصر ودهون في البطن.
قد يعجبك:  اسم من ثلاث حروف يحملك لاي مكان

أنظر أيضا:

قياس دهون البطن والخصر

هناك طريقتان شائعتان لقياس السمنة في منطقة ما: عن طريق قياس محيط الخصر، وهي أسهل طريقة لقياس السمنة في منطقة البطن، أو نسبة الخصر إلى الورك، ويمكن تحقيق ذلك من خلال مقارنة الحجم من الخصر إلى الورك، لكن هذه الطريقة أقل دقة لتقدير السمنة في منطقة البطن إذا كان محيط الورك كبيرًا.

  • محيط الخصر: وضع شريط حول البطن عند مستوى السرة مع عدم وجود شيء فوقه، ثم لف الشريط حول الجسم دون الضغط على الجلد، ثم الاسترخاء والزفير لبدء عملية القياس، دون شد المعدة، ويكون القياس 88.9 سم أو أكثر للنساء، 0 بوصة أو أكثر بالنسبة للرجال هو مؤشر على تراكم الدهون غير الصحية في منطقة البطن والمخاطر الصحية المرتبطة بها.
  • قياس محيط الخصر الى الورك: بقياس محيط الخصر كما ذكرنا اعلاه وقياس محيط الورك ايضا من الجزء الاكبر منه يقسم محيط الخصر على محيط الورك ويرتبط وجود رقم أكبر من 0.8 للنساء و 0.9 للرجال بارتفاع احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

أنظر أيضا:

دهون البطن والخصر ومخاطرها

تحدث السمنة في منطقة البطن نتيجة تراكم الدهون حول البطن وخاصة الدهون الحشوية، حيث توجد عدة أنواع من الدهون في هذه المنطقة وهي: الدهون تحت الجلد أو الدهون تحت الجلد التي يمكن اكتشافها عند وجود ضغط زائد حولها. الخصر والدهون الحشوية. يتراكم في البطن وبين الأعضاء الداخلية، ويترافق تراكمه مع زيادة خطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية، مثل ؛ ترتبط أمراض القلب والسكري وزيادة الوزن حول الخصر بزيادة خطر الوفاة. من ناحية أخرى، فإن تقليل كمية الدهون في منطقة البطن، والتي يمكن قياسها عن طريق قياس محيط الخصر، يمكن أن يحسن الحجم والشكل والصحة، وبالتالي تقليل المخاطر الصحية المرتبطة بتراكم الدهون.

قد يعجبك:  تجمع كبير من النجوم والغازات والغبار المرتبطة بواسطة الجاذبية

وفي الختام في هذا المقال جواب السؤال المطروح ما هي طرق التخلص من دهون البطن والخصر؟