يعتبر الغاز أحد أشكال المواد بعد الحالة الصلبة والسائلة، ويجب أن يكون للمادة الغازية عدة شروط لتسميتها بالغاز المثالي، ومن أبرز هذه الشروط أن يتم إهمال حجم جزيئاتها عند مقارنتها بحجمها. الحاوية، مما يعني أن ضغطها منخفض، وأن التصادم يجب أن تكون جزيئاتها من نوع التصادم المرن، وتتمتع بحركة عشوائية حيث لا يوجد عامل خارجي يؤثر عليها، ولكن هناك عاملين لا يمكن للغاز أن يتصرف فيهما مثل غاز مثالي ومن المستحيل إذن أن يطلق عليه غاز مثالي، اتبع أهم التفاصيل في الموقع.

العاملان اللذان لا يمكن أن يتصرف فيهما الغاز مثل الغاز المثالي

أثبتت الدراسة التي أجراها علماء الفيزياء أن تعطل أي من الظروف التي تعطي الغاز سلوكه المثالي يتسبب في سلوكه بشكل مختلف، والجدير بالذكر أنه يصبح مثالياً في ظل الظروف التالية:

  • يجب أن يكون ضغطه مساويًا للضغط الجوي أو أقل منه.
  • إذا كانت درجة الحرارة متوافقة مع درجة الحرارة المحيطة، فإن أي اختلاف في هذين العاملين يجعل الغاز خارج نطاقه المثالي.

درجة الحرارة المثالية والغاز

وفقًا للمعادلة التي تصف الحالة الحرارية للغاز المثالي وسلوكه عند تغير درجة الحرارة، تمكن العالم “لودفيج بولتزمان” من حساب جميع الاحتمالات التي يمكن أن يتعرض لها وشرح السلوك الناتج، ووجدت بمرور الوقت أن انخفاض درجة الحرارة في الغلاف الجوي المحيط بالغاز يجعله يتصرف بشكل مختلف.

أنظر أيضا:

ضغط الغاز و الهواء المثالي

اتضح أن تعرض الغاز لضغط أعلى من الضغط الجوي يبعده عن سلوكه كما هو الحال بالنسبة للغاز الكامن في أفران الطهي عند تشغيله، حيث يتأثر حجمه في ذلك الوقت بشكل كبير ولا يمكن أن يكون كذلك. تم التغاضي عنها في ذلك الوقت وفقًا لحجم الفرن، وبالتالي فقد أحد أهم خصائص الغاز المثالي.

قد يعجبك:  سؤال تتعامد الشمس على مدار السرطان الذي يمر بأرض المملكة العربية السعودية صواب خطأ

في الختام وجدنا أننا استنتجنا أن هناك شروطًا أساسية تجعل الغاز مثاليًا، وبدون هذه الشروط أو فقدان أحدها ينحرف عن سلوكه المثالي، وتعلمنا عن العاملين اللذين لا يستطيع الغاز التصرف فيهما. باعتباره الغاز المثالي وكيف يؤثر على صعود وهبوط مثاليتك.