التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، كلاً من التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد هما مصطلحان مهمان للغاية، يستخدمان كثيرًا في الحياة، وتجدر الإشارة إلى أن كلا من التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد لهما نفس المعنى، ولكن تجدر الإشارة إلى هنا أن هناك فرق بين التعلم الإلكتروني عن بعد والتعليم، وهو أمر لا يسهل ملاحظته، وأهم ما يميز التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد هو أنهما يعتمدان على التكنولوجيا الحديثة لنقل وتبادل المعرفة، ولكن هناك هو اختلاف في طرق نقلها. المعرفة بين التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد، وفي هذا المقال سنتعرف على الفرق بين التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد، ونحدد كل منهما.

البحث عن التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد

مصطلح التعلم الإلكتروني له معنى مختلف تمامًا عن التعلم عن بعد، ولكن هناك العديد من الأشياء المشتركة بين التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وقد أجريت العديد من الدراسات لتحديد الفرق بين التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد، والتي من خلالها تم تحقيق تعريف كل من التعلم الإلكتروني. وعن بعد، وتعرف على النحو التالي:

التعلم الإلكتروني: هو التعليم الذي يتلقى فيه الطالب دورات تدريبية، وجميع البرامج الدراسية من خلال الوسائط المتعددة وأيضاً من خلال بعض الوسائل الإلكترونية، ولعل أبرز هذه الوسائل التي يتم من خلالها الوصول إلى التعلم الإلكتروني هي المواقع الإلكترونية المختلفة والإلكترونية. الأقراص. . أثناء التعلم الإلكتروني هناك اتصال بين المعلم والطالب ولكن لم يتم تحديد التاريخ أو المكان أو الوقت، حيث يمكن الحصول على التعلم الإلكتروني من خلال الإنترنت أو الشبكات الخارجية أو أجهزة التلفاز أو غيرها. المعلومات عبر الويب، حيث يجب على المتعلم فهم هذه المعلومات بنفسه، دون الحضور والالتزام بمكان ما، كما يحصل المتعلم على المعلومات من خلال كتب أو مرشحات مختلفة، لأن التعليم عن بعد هو شكل من أشكال التعلم الذاتي.

قد يعجبك:  عبارات عن رمضان جميلة 0/ واجمل البوستات والكلام تهنئة برمضان

الفرق بين التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد

يعد التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد من أدوات التعليم عبر الإنترنت، ولكن هناك فرق بين التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد في أشياء كثيرة، والتي سنتعلمها بالطريقة التالية:

يحدث التعلم الإلكتروني أثناء تواجد الطلاب مع المعلم في الفصل وأثناء إتمام العملية التعليمية، بناءً على دروسهم وتقييماتهم الرقمية، بينما يكتسب المتعلم عن بعد المعرفة في المنزل ويقوم المعلم بتعيين العمل والتحقق رقميًا. . المعلم والطالب، على أساس طريقة منتظمة، بينما في التعليم عن بعد لا يتفاعل المعلم والطالب، ويعتمد التعلم من هذا النوع على أشكال الاتصال الرقمية. في التعلم الإلكتروني، يتم استخدام العديد من طرق التدريس المختلفة، حيث إنها طريقة متكاملة، بينما يتم التعلم عن بعد فقط من خلال الإنترنت، ولا يتم استخدام أي من طرق التدريس الخاصة في العملية التعليمية. يتسم التعلم الإلكتروني بالمرونة ويعتمد على زيادة المهام وتتبع الحضور والغياب، والتعليم عن بعد مرن ولكنه لا يلتزم بمكان ووقت معينين، حيث يمكن للطالب التعلم في الوقت والمكان الذي تريده.

البحث عن التعلم الإلكتروني

يعد التعلم الإلكتروني أداة تعليمية مهمة، والتي بدورها تدعم العملية التعليمية، حيث يتم تعريف التعلم الإلكتروني على أنه نظام تعليمي تفاعلي، يتم توفيره للطلاب من خلال تقنيات المعلومات والاتصالات، حيث يعتمد التعلم الإلكتروني على نظام رقمي متكامل . وبيئة إلكترونية، يتم من خلالها تقديم جميع الدورات عبر الشبكات الإلكترونية، وضمن التعلم الإلكتروني هناك إمكانية التوجيه والتوجيه، وكذلك إدارة الموارد والعمليات، والعمل على تقييمها، والتعليم الإلكتروني هو مفيد جدا. الأهمية على النحو التالي:

تساعد في حل مشكلة الطلب التربوي وانفجار المعرفة. يساعد على توسيع فرص القبول في التعليم. يساعد على كسر الحواجز بين المعلم والطالب. تلبية احتياجات الطلاب والعمل على زيادة العائد على الاستثمار.